منتدى كراديس

منتدى كراديس

منتدى شباب كراديس
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صـــــــــفات المـــــــــلائكة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
(العــراب )شيخ العـــــرب
عضو عسوووووول
عضو عسوووووول
avatar

عدد المساهمات : 16
نقاط : 26
تاريخ التسجيل : 04/09/2010

مُساهمةموضوع: صـــــــــفات المـــــــــلائكة   الأحد 12 سبتمبر 2010, 11:47 am

صــفــات المــلائــكــة


للملائكة أجنحــة

قال تعالى : (( الحمد لله فـاطـر الســماوات والأرض جاعل المـلائـكة رســلا أولي أجنحة مثنى وثـلاث وربـاع يـزيـد في الخـلـق ما يشـــاء إن الله على كــل شيء قديــــر ))

قال ابن كثير رحمه الله . قوله تعالى : (( جاعل الملائكة رســلا )) أي : بينه وبين أنبيائه (( أولي أجنحة )) أي : يطيرون بها ليبلغوا ما أمروا به سريعا ,, (( مثنى وثلاث ورباع )) أي : منهم من له جناحان ومنهم من له ثلاثة ومنهم من له أربعة ومنهم من له أكثر من ذلك كما جاء في الحديث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى جبريل عليه السلام ليلة الإسراء وله ستمائة جناح بين كل جناحين كما بين المشرق والمغرب ,, ولهذا قال جل وعلا : (( يزيد في الخلق ما يشاء إن الله على كل شيء قدير )) ,, قال السدي : " يــزيــد في الأجـنحـة وخــلـقـهم مــا يشاء "


الملائــكــة لا يــأكــلــون
قال الله تعالى : (( هل أتاك حديث ضيف إبراهيم المكرمين . إذ دخلوا عليه فقالوا سلاما قال سلام قوم منكرون . فراغ إلى أهله فجاء بعجل سمين . فقربه إليهم قال ألا تأكلون . فأوجس منهم خيفة قالوا لا تخف وبشروه بغلام عليـم ))
وقال تعالى : (( ولقد جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى قالوا سلاما قال سلام فما لبث أن جاء بعجل حنيذ . فلما رأى أيديهم لا تصل إليه نكرهم وأوجس منهم خيفة قالوا لا تخف انا أرسـلنـا إلى قــوم لـوط ))

قال ابن كثير . رحمه الله : ( وأوجس منهم خيفة ) وذلك أن الملائكة لا همة لهم إلى الطعام ولا يشتهونه ولا يأكلونه فلهذا رأى حالهم معرضين عما جاءهم به فارغين عنه بالكلية فعند ذلك نكرهم . وقال القرطبي : قال علماؤنا : ولم يأكلوا لأن الملائكة لا تأكل


الملائــكة لا يوصــفون بالذكــورة والأنــوثـــة
كان المشركون يعتقدون أن الملائكة هم بنات الرحمن وذلك في الوقت الذي كانوا يأبون فيه نسبة البنات إليهم !!
قال تعالى (( فاستفتهم ألربك البنات ولهم البنون . أم خلقنا الملائكة إناثا وهم شاهدون . ألا إنهم من إفكهم ليقولون ولد الله وإنهم لكاذبون . أصطفى البنات على البنين . مالكم كيف تحكمون . أفلا تذكرون . أم لكم سلطان مبين . فأتوا بكتابكم إن كنتم صادقين ))
وقال تعالى : (( وجعلوا الملائــكة الذين هم عبــاد الرحمــن إناثا أشــهدوا خلقهم ستكتب شهادتهم ويسـألـون ))

قال ابن كثير : " يقول الله تعالى منكرا على هؤلاء المشركين في جعلهم لله تعالى البنات سبحانه ,, ولهم ما يشتهون أي : من الذكور أي : يودون لأنفسهم الجيد ( وإذا بشر أحدهم بالأنثى ظل وجهه مسودا وهم كظيم ) أي : يسوؤه ذلك ولا يختار لنفسه إلا البنين , يقول عز وجل : فكيف نسبوا إلى الله تعالى الِقسْم الذي لا يختارونه لأنفسهم ولهذا قال تعالى ( فاستفتهم ) أي : سلهم على سبيل الإنكار عليهم ( ألربك البنات ولهم البنون ) كقوله عز وجل
( ألكم الذكر وله الأنثى . تلك إذا قسمة ضيزى ) وقوله تبارك وتعالى : ( أم خلقنا الملائكة إناثا وهم شــاهدون ) أي : كيف حكموا على الملائكة أنهم إناث وما شاهدوا خلقهم ,, كقوله جل وعلا ( وجعلوا الملائكة الذين هم عباد الرحمن إناثا أشهدوا خلقهم ستكتب شهادتهم ويسألون ) أي : يسألون عن ذلك يوم القيامة ,, وقوله جلت عظمته ( ألا إنهم من إفكهم ) أي : من كذبهم ( ليقولون ولد الله ) أي : صدر منه الولد ( وإنهم لكاذبون ) فذكر الله تعالى عنهم في الملائكة ثلاثة أقوال في غاية الكفر والكذب ,, فأولا جعلوهم بنات لله فجعلوا لله ولدا تعالى وتقدس ,, وجعلوا ذلك الولد أنثى ثم عبدوهم من دون الله تعالى وتقدس ,, وكل منها كاف في التخليد في نار جهنم ثم قال تعالى منكرا عليهم
(( أصطفى البنات على البنــين )) أي : أي شيء يحمله على أن يختار البنات دون البنين كقوله عز وجل
(( أفأصفاكم ربكم بالبنين واتخذ من الملائكة إناثا إنكم لتقولون قولا عظيما )) ولهذا قال تبارك وتعالى (( ما لكم كيف تحكمون )) أي : ما لكم عقول تتدبرون بها ما تقولون ( أفلا تذكرون . أم لكم سلطان مبين ) أي : حجة على ما تقولونه ؟ ( فأتوا بكتابكم إن كنتم صادقين ) أي : هاتوا برهانا على ذلك يكون مستندا إلى كتاب منزل من السماء عن الله تعالى أنه اتخذ ما تقولونه فإن ما تقولونه لا يمكن استناده إلى عقل بل لا يجوزه العقل بالكليـــة "




الملائــكــة لا تتعــب ولا تفتــر مـن عبــادتهم لله عز وجــلّ

قال تعالى : (( وله من في السماوات والأرض ومن عنده لا يستكبرون عن عبادته ولا يستحسرون * يسبحون الليل والنهار لا يفترون )) ,, وقال تعالى : (( فإن استكبروا فالذين عند ربك يسبحون له بالليل والنهار وهم لا يسأمون ))

قال ابن كثير . رحمه الله : " فهم دائبون في العمل ليلا ونهارا ,, مطيعون قصدا وعملا ,, قادرون عليه ,, كما قال سبحانه وتعالى (( لا يعصــون الله مـا أمــرهم ويفــعلون مــا يــؤمــرون ))


ا لملائكــة يقــفـون عنــد ربــهم في صفــوف منتــظمـة

عن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( ألا تُصــفُّـون كما تُصَفُّ الملائكــة عند ربهم عـز وجــلّ ؟ قلنا : وكيف تصف الملائكة عند ربهم ؟ قال : " يُتِمُّــون الصفوف المتقدمة ويتراصون في الصــف ))
وعن حذيفة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( فضلنا على الناس بثـلاث : جعلت صفوفنا كصفوف الملائكة ,, وجعلت لنا الأرض كلها مسجدا ,, وجعلت تربتها لنا طهورا إذا لــم نــجد المـــاء ))
وقال تعالى : (( والصــــــــــــافــــــــــــات صـــــــــفـــــــــــا ))
قال ابن كثير : " هي الملائكة .. قال قتادة : " الملائكة صفوف في الســــــــماء "



الملائكـــة تســـتحي مــن بعض بنــي آدم

عن عائشـة رضي الله عنها قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم مضطجعا في بيتي كاشفا عن فخذيه أو ساقيه , فاستأذن أبــو بــكر فأذن لــه وهـو على تلك الحال فتحدث ,, ثم استأذن عمر فأذن له وهو كذلك فتحدث ثم استأذن عثمان فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم وسوى ثيابه فدخل فتحدث ,, فلما خرج قالت عائشة : دخل أبو بكر فلم تهتش له ولم تباله , ثم دخل عمر فلم تهتش له ولم تباله , ثم دخل عثمان فجلست وسويت ثيابك فقال : (( ألا أســتحي مـن رجـل تســتحي منــه الملائــكة ))



الملائــكــة تتــــأذى مــن الرائــحة الخبيــثة

عن جابر بن عبد الله قال : نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أكل البصل والكراث ,, فغلبتنا الحاجة فأكلنا منها فقال : (( مـن أكـل مـن هـذه المنتنـة فـلا يقربن مســجدنـا ,, فإن الملائكة تتأذى مـمـا يـتـــأذى مـنــه الإنــــــس ))
وعنه رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( من أكل من هذه البقلة , الثوم ) وقال مرة : ( من أكل البصل والثوم والكراث ) فلا يقربن مسجدنا فإن الملائكة تتأذى مما يتأذى منــه بنــو آدم ))


الملائــكة لا يعصــون الله مــا أمــرهم ويفعــلون ما يؤمــرون

قال الله تعالى : (( يــا أيــها الذيــن آمنــوا قــوا أنفســكم وأهليــكم نــارا وقودها النـاس والحجارة عليــها ملائــكة غــلاظ شــداد لا يعصـــون الله مــا أمـــرهم ويــفـعــلــون مــا يــؤمــــرون )) ,, وقال تعالى : (( وقالوا اتخذ الرحمن ولدا سبحانه بل عباد مــكرمون لا يسبقــونـه بالقــول وهـم بـأمـره يـــعـملون ))

قال ابن كثير . رحمه الله : " يقول تعالى ردا على من زعم أن له تعالى وتقدس ولدا من الملائكة كمن قال ذلك من العرب إن الملائكة بنات الله ,, فقال سبحانه : ( بل عباد مكرمون ) أي : الملائكة عباد الله مكرمون عنده في منازل عالية ومقامات سامية وهم له في غاية الطاعة قولا وفعلا ( لا يسبقونه بالقول وهم بأمره يعملون ) أي : لا يتقدمون بين يديه بأمر ولا يخالفونه فيما أمرهم به بل يبادرون إلى فعله وهو تعالى علمه محيط بهم فلا يخفى عليهم منهم خافيـــة "



الملائــكة لا تــدخـل بيــتا فيــه صــورة ولا كلـــب

عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت : واعد رسول الله صلى الله عليه وسلم جبريل عليه السلام في ساعة يأتيه فيها فجاءت تلك الساعة ولم يأته ,, وفي يده عصا فألقاها من يده ,, وقال : " ما يخلف الله وعده ولا رسله " , ثم التفت فإذا جرو كلب تحت سريره فقال : " يا عائشة متى دخل هذا الكلب ههنا ؟ " فقالت : والله ما دريت ,, فأمر به فأخرج فجاء جبريل . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( واعدتــني فجلســت فلم تــأت )) فقال : " منعني الكلب الذي كان في بيتك , إنا لا ندخل بيتا فيه كلب ولا صــورة " .. وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال : أخبرتني ميمونة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أصبح يوما واجما ,, فقالت ميمونة : يا رسول الله ,, لقد استنكرت هيئتك منذ اليوم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إن جبريل كان وعدني أن يلقاني الليلة فلم يلقني أم والله مـا أخلفنــي )) قال : فظل رسول الله صلى الله عليه وسلم يومه ذلك على ذلك ,, ثم وقع في نفسه جرو كلب تحت فسطاط لنا فأمر به فأخرج ,, ثم أخذ بيده ماء فنضح مكانه ,, فلما أمسى لقيه جبريل ,, فقال له : (( قد كنت وعدتني أن تلقاني البارحة )) قال : " أجل ولكنا لا ندخل بيتا فيه كلب ولا صورة ,, فأصبح رسول الله يومئذ فأمر بقتل الكلاب حتى إنه يأمر بقتل كلب الحائط الصغير ويترك كلب الحائط الكبير " .. وعن ابن عباس عن أبي طلحة عن النبي صلى الله عليه وســــلم قــال : (( لا تـــدخـــــل الملائـــكـــة بـيــتـا فيــــه كـــلـــب ولا صـــــورة ))

وعن القاسم بن محمد عن عائشة ,, أنها اشترت نُـمْرقَـة فيها تصاوير ,, فلما رآها رسول الله صلى الله عليه وسلم قام على الباب فلم يدخل ,, فعرفت في وجهه الكراهية ,, فقالت : يا رسول الله صلى الله عليه وسلم أتوب إلى الله وإلى رسوله ,, فماذا أذنبت ؟؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( ما بال هذه النمرقة ؟ )) فقالت : اشتريتها لك تقعد عليها وتوسدها ,, فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( إن أصحاب هذه الصور يعذبون ويقال لهم : أحيوا ما خلقتم ,, ثم قال : إن البيت الذي فيه الصور لا تدخله الملائكة ))

قال النووي . رحمه الله : " قال أصحابنا وغيرهم من العلماء : " تصوير صورة الحيوان حرام شديد التحريم ,, وهو من الكبائر ,, لأنه متوعد عليه بهذا الوعيد الشديد المذكور في الأحاديث وسواء صنعه بما يمتهن أو بغيره ,, فصنعته حرام بكل حال ,, لأن فيه مضاهاة لخلق الله تعالى ,, وسواء ما كان في ثوب أو بساط أو درهم أو دينار أو فلس أو إناء أو حائط أو غيرهما ,, وأما تصوير صورة الشجر ورحال الإبل وغير ذلك مما ليس فيه صورة حيوان فليس بحرام ,, هذا حكم نفس التصوير ,, وأما اتخاذ المصور فيه صورة حيوان فإن كان معلقا على حائط أو ثوبا ملبوسا أو عمامة أو نحو ذلك مما لا يعد ممتهنا فهو حرام وان كان في بساط يداس ومخدة ووسادة ونحوها مما يمتهن فليس بحرام ,, ولكن هل يمنع دخول ملائكة الرحمة ذلك البيت ؟؟ فيه كلام نذكره قريبا إن شاء الله تعالى ولا فرق في هذا كله بين ما له ظل وما لا ظل له : هذا تلخيص مذهبنا في المسألة وبمعناه قال جماهير العلماء من الصحابة والتابعين ومن بعدهم وهو مذهب الثوري ومالك وأبي حنيفة وغيرهم وقال بعض السلف : إنما ينهي عمَّـا كان له ظل ولا بأس بالصور التي ليس لها ظل وهذا مذهب باطل فإن الستر الذي أنكر النبي صلى الله عليه وسلم الصورة فيه لا يشك أحد أنه مذموم , وليس لصورته ظل , مع باقي الأحاديث المطلقة في كل صورة ,, وقال الزهري : النهي في الصورة على العموم وكذلك استعمال ما هي فيه ودخول البيت الذي هي فيه , سواء كانت رقما في ثوب أو غير رقم , وسواء كانت في حائط أو ثوب أو بساط ممتهن أو غير ممتهن عملا بظاهر الأحاديث لا سيما حديث النمرقة الذي ذكره مسلم وهذا مذهب قـوي

قوله صلى الله عليه وســــلم :
(( لا تـــدخـــل الملائــكـــة بـــيـــتــا فيـــه كلـــب أو صـــورة ))

قال العلماء : سبب امتناعهم من بيت فيه صورة كونها معصية فاحشة ,, وفيها مضاهاة لخلق الله تعالى ,, وبعضها في صورة ما يعبد من دون الله تعالى ,, وسبب امتناعهم من بيت فيه كلب لكثرة أكله النجاسات ,, ولأن بعضها يسمى شيطانا كما جاء به الحديث والملائكة ضد الشياطين ,, ولقبح رائحة الكلب ,, والملائكة تكره الرائحة القبيحة ,, ولأنها منهي عن اتخاذها فعوقب متخذها بحرمانه دخول الملائكة بيته وصلاتها فيه ,, واسـتغفارها لــه ,, وتبريكها عليه وفي بيته ,, ودفعها أذى الشيطان

وأما هؤلاء الملائكة الذين لا يدخلون بيتا فيه كلب أو صورة فهم ملائكة يطوفون بالرحمة والتبريك والإستغفار ,, وأما الحفظة فيدخلون في كل بيت ,, ولا يفارقون بني آدم في كل حال لأنهم مأمورون بإحصاء أعمالهم وكتابتها ,,, قال الخطابي : وإنما لا تدخل الملائكة بيتا فيه كلب أو صورة مما يحرم اقتناؤها من الكلاب والصور ,, فأما ما ليس بحرام من كلب الصيد والزرع والماشية والصورة التي تمتهن في البساط والوسادة وغيرهما فلا يمنع دخول الملائكة بسببه وأشار القاضي إلى نحو ما قاله الخطابي ,, والأظهر أنه عام في كل كلب وكل صورة ,, وأنهم يمتنعون من الجميع لإطلاق الأحاديث ,, ولأن الجرو الذي كان في بيت النبي صلى الله عليه وسلم تحت السرير كان له عذر ظاهر ,, فإنه لم يعلم به ,, ومع هذا امتنع جبريل عليه السلام من دخول البيت وعلل بالجرو ,, ولو كان العذر في وجود الصورة والكلب لا يمنعهم لم يمتنع جبريل عليه السلام .. والله تعالى أعلم "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الزعيم المصرى
مدير عام
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 489
نقاط : 2170
تاريخ التسجيل : 30/11/2009
العمر : 29
الموقع : كراديس - ديرب نجم - شرقية

مُساهمةموضوع: رد: صـــــــــفات المـــــــــلائكة   الأحد 12 سبتمبر 2010, 1:29 pm

موضوع جميل جدا ياشيخ العرب تسلم ايدك










الدون كريستيانووو رونالدوو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كابو
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 156
نقاط : 214
تاريخ التسجيل : 10/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: صـــــــــفات المـــــــــلائكة   الأحد 12 سبتمبر 2010, 4:48 pm

نعم الرجل المناسب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ فى الموضوع المناسب

احسنت بكل جدية ياشيخ العرب

كابــــــــــــــ* ـــــــــــــــ* ــــــــــــــــ* ـــــــــــــــــــــو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
one_heart
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 1441
نقاط : 2129
تاريخ التسجيل : 18/01/2010
العمر : 32

مُساهمةموضوع: رد: صـــــــــفات المـــــــــلائكة   الإثنين 13 سبتمبر 2010, 12:23 am

تسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسلم بجد


موضوع جميل اووووووووووووووووووووى


ف تقدم دااائم يا شيخ العرب





اتمنى مفااااارقة الحيااااة



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صـــــــــفات المـــــــــلائكة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كراديس :: اسلاميات :: منتدى الاسلاميات-
انتقل الى: